مركزي طرابلس: 2.837 مليار عجز الإيرادات السيادية منذ بداية 2020م

0 59

كشف مصرف ليبيا المركزي طرابلس، حجم الإيراد والإنفاق في الفترة ما بين 1 يناير 2020م إلى 31 أغسطس 2020م، موضحًا أن الإيرادات المحققة بالفعل أقل من الإيرادات المتوقعة.

وذكر بيان مصرف ليبيا المركزي طرابلس، أن”مصادر الإيرادات كانت إيرادات النفط، الضرائب، الجمارك، الاتصالات، بيع المحروقات بالسوق المحلية، رسم الخدمات وإيرادات أخرى، المخصص من أرباح مصرف ليبيا المركزي، تمويل الترتيبات المالية من ضريبة الجهاد، موضحًا أن إجمالي تلك الإيرادات النفطية والسيادية كان المقدر أن يكون 6.464 مليار دينار ليبي، لكن الإيراد الفعلي منها كان 3.627مليار دينار ليبي محققا بذلك عجز 2.837مليار دينار ليبي”، حسب نص البيان.

وأشار البيان إلى بندين من الإيرادات تساوى فيهما الإيراد المتوقع مع الإيراد الفعلي، وهما قرض مصرف ليبيا المركزي “عجز الترتيبات المالية” 17.804 مليار دينار ليبي، وتمويل الباب الثالث “التنمية” من رسوم بيع النقد الأجنبي 1.400 مليار دينار ليبي”، حسب نص البيان.

وبيّن أنه “فيما يخص الإنفاق كان هناك خمس أبواب لذلك هم المرتبات، التسييرية، التنمية، الدعم، الطوارئ، وجاء إجمالي النفقات الفعلية 23.439 مليار دينار ليبي وكان أقل من النفقات المقدرة والتي كانت 25.666 مليار دينار ليبي، وذلك بفارق 2.227 مليار دينار ليبي”، حسب نص البيان.

وأكد مصرف ليبيا المركزي في بيانه، أنه “تتم مطابقة الإيرادات النفطية شهريًا بين كل من مصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط ومصرف ليبيا الخارجي”، حسب نص البيان.

ولفت إلى أن “إجمالي أذونات الصرف المقدمة من وزارة المالية لمجابهة جائحة كورونا بلغت 848 مليون دينار ليبي، خصص منها 562 مليون لوزارة الصحة، و50 مليون للبلديات والمجالس المحلية، و95 مليون دينار لجهاز الطب العسكري، و 35 مليون دينار لجهاز خدمات الإسعاف والطوارئ، و65 مليون دينار لجهاز الإمداد الطبي،41 مليون دينار للسفارات والقنصليات الليبية بالخارج”، حسب نص البيان.

وأردف المصرف في بيانه، أن “الخسائر المباشرة لإيقاف إنتاج النفط وتصديره خلال الفترة بلغت حوالي 9 مليارات دولار أمريكي، وبلغ إجمالي الإيرادات النفطية 5.211 مليار دينار، منها 2.871 مليار دينار عن صادرات نفطية خلال ديسمبر 2019م، و2.340 مليار دينار عن صادرات ثمانية أشهر من عام 2020م، ومنها 122 مليون دينار عن شهر أغسطس”، حسب نص البيان.

وأوضح أن “إجمالي إيرادات قطاع الاتصالات بلغت مبلغ 310 مليون دينار منها مبلغ 228 مليون دينار يمثل إيرادًا مستحقًا عن عام 2019م، وردت في فبراير 2020م”، حسب نص البيان.

وأضاف البيان أن “إجمالي الإيرادات المحققة عن الرسم المفروض على مبيعات النقد الأجنبي خلال الفترة بلغ مبلغ 14.2 مليار دينار، خصص منها مبلغ 1.400 مليار دينار لتمويل نفقات الباب الثالث “التنمية” من الترتيبات المالية خلال الثمانية أشهر من عام 2020م، ومبلغ 12.8 مليار دينار مخصصة لسداد الدين العام”، حسب نص البيان.

وأكد أنه”خلال الفترة تم تحويل مبلغ 1.2مليار دينار لحساب الباب الثالث المؤسسة الوطنية للنفط، تنفيذا لقرار “المجلس الرئاسي” لحكومة الصخيرات  رقم 1080 لسنة 2019م، بشأن تخصيص ميزانية إستثنائية للمؤسسة تمول من فائض رسوم بيع النقد الأجنبي عن سنة 2018م”، حسب نص البيان.

ونبه مصرف ليبيا المركزي في بيانه إلى “تدني تحصيل الإيرادات السيادية غير النفطية حيث وصلت نسبة العجز في تحصيلها إلى 51٪، داعيا الجهات ذات العلاقة إلى جبايتها وتحصيلها”، حسب نص البيان.

وشدد على أن “إنفاق الباب الرابع شمل مبلغ 637 مليون دينار للإمداد الطبي عدا المبلغ المنفذ لمجابهة جائحة كورونا، 2.267 مليار دينار للمحروقات، 540 مليون دينار للكهرباء، 173 مليون دينار للمياة والصرف الصحي، 300 مليون دينار للنظافة العامة”، حسب نص البيان.

ونوه إلى أن “العجز في إيرادات النقد الأجنبي بلغ 6.3 مليار دولار خلال الفترة تم تغطيته من احتياطيات مصرف ليبيا المركزي، حيث بلغ إجمالي الإيرادات من النقد الأجنبي 3.7 مليار دولار منها 2.051 مليار دولار عن صادرات عام 2019م، كما بلغ إجمالي المدفوعات من النقد الأجنبي خلال الفترة 9.958 مليار دولار”، حسب نص البيان.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.