وحث وزير الصحة، لويس أنتونيو سوكري، على توخي الحذر رغم رفع القيد، المفروض منذ مارس.

وقال سوكري “اليوم نبدأ مرحلة جديدة، فيها يمكن للرجال والنساء الخروج وقتما يشاؤون. علينا توخي الحذر البالغ، علينا أن نتذكر أن الجائحة لم تنته”، وفق ما نقلت “أسوشيتد برس”.

وسجلت بنما 101745 حالة إصابة و2166 وفاة بكورونا.

اتخذت إجراءات مشابهة أيضًا في بيرو، كوسيلة لتقليل عدد الناس في الشوارع وإبطاء انتشار العدوى.