الإرهابي بادي: نسعى لتحكيم الشريعة الإسلامية

0 30

كشفت مليشيا الصمود التي يقودها صلاح بادي المدرج ضمن قوائم العقوبات الأمريكية ومجلس الأمن، عن نواياها الحقيقية من القتال إلى جانب ميليشيات حكومة الصخيرات، والتي لخصتها في “تحكيم الشرعية”، و”رفض أي العمل بالقوانين الغربية التي تعارض الإسلام في ليبيا”.

وقال القيادي بمليشيا الصمود، الإرهابي أحمد بن عمران، في تصريحات لوكالة “نوفا” الإيطالية، إن الوضع في طرابلس وغرب ليبيا تغير الآن، مؤكدا أن ميليشياتهم بالتحالف مع كتائب إسلامية أخرى عادت للمشهد بقوة، وأصبحت تسيطر على مواقع حساسة لن تفرط فيها أو تتنازل عن مكاسبها.

وهاجم حكومة الصخيرات برئاسة المدعو فائز السراج، قائلا: “تتحدث عن معارضتها للمشير خليفة حفتر في العلن، بينما في الواقع هي تتفاوض معه”، مضيفا: “فائز السراج والمشير خليفة حفتر وجهان لعملة واحدة”، حسب زعمه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.