الصهيوني ليفي: السراج عميل تركيا وباشاغا أفضل رجل أمن في ليبيا

0 58

قال الصهيوني برنارد هنري ليفي إنه دخل ليبيا بتأشيرة صالحة، مضيفا أنه لم يكن ضيفا على أحد.

وأضاف الصهيوني في تقرير صحفي حول زيارته إلى ليبيا، أنه لا نية لديه في التدخل في الصراع الليبي أو الوقوف مع أي طرف ضد الآخر.

وأوضح الصهيوني أن الغرب ارتكب خطأ بتركه المجال مفتوحا لتدخل تركيا في ليبيا من أجل تحقيق أطماعها الإسلامية، على حد قوله.

وأضاف الصهيوني أنه لم يكن يتخيل تحريك الآلة الجهنمية ضده بمجرد أن أبلغ وزارة الداخلية بحكومة الوفاق المرفوضة، بخطة إعداد التقارير عن سبب الزيارة، واصفًا فتحي باشاغا، بأنه أفضل رجل أمن في ليبيا.

وأوضح الصهيوني أن باشاغا يريد أن يرى الاتحاد الأوروبي وباريس يقدمان ثقلا موازيا لروسيا وتركيا بشأن الأزمة الليبية.

ووصف الصهيوني ليفي رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق المرفوضة، فائز السراج، أنه عميل لتركيا ، مضيفا أن كل شئ يحال إلى السراج من أجل المصادقة عليه.

ووصف الصهيوني ليفي الاتهامات التي وجهت إليه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي بالهستيريا، التي من بينها أنه المُحرض على الحرب ومؤيد للكيان الصهيوني، ويعمل سرًا ضد الإخوان المسلمين.

وأضاف الصهيوني  ليفي أن يريد تسوية الحسابات داخل حكومة الوفاق، بين من يرغبون في استبدال الميليشيات المسلحة بقوة سيادية، ومن يستمدون القوة من الحفاظ على هذه الميليشيات.

واختتم الصهيوني تقريره بوصف ليبيا بأنها لم تتذوق طعم الحرية وأن شواطئها جزء رئيسي من مستقبل البحر المتوسط وأوروبا والغرب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.