رونالدو وديبالا يعيدان البريق إلى يوفنتوس

0 36

استعاد يوفنتوس بريقه بعد أن حقق فوزاً مهماً على مضيفه بولونيا 2-صفر أول من أمس، ضمن المرحلة الـ30 من الدوري الإيطالي، أولى المراحل الكاملة منذ استئناف النشاط الكروي في البلاد. وسجّل البرتغالي كريستيانو رونالدو (23 من ركلة جزاء)، والأرجنتيني باولو ديبالا (36) هدفي اللقاء، الذي أقيم على ملعب «ريناتو دال ارا»، خلف أبواب موصدة أسوة ببقية المباريات عملاً ببروتوكول الاستئناف.

وكان حامل لقب الدوري المحلي في المواسم الثمانية الماضية، خسر نهائي مسابقة الكأس بركلات الترجيح أمام نابولي 2-4، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، علماً بأن مباراة إياب نصف النهائي أمام ميلان انتهت أيضاً من دون أهداف.

وهو الفوز الرابع في آخر خمس مباريات ليوفنتوس في الدوري، وبه ضمن محافظته على صدارته لـ«سيري أ»، بعد أن رفع رصيده إلى 66 نقطة، بفارق أربع نقاط عن لاتسيو الثاني الذي يواجه، مساء اليوم، أتالانتا الخصم الصعب صاحب المركز الرابع، فيما توقف رصيد بولونيا عند 34 نقطة في المركز العاشر.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

Leave A Reply

Your email address will not be published.